الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 08:12 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 

مستشفى سرطان الأطفال

جمعية رسالة

عامر جروب

 

  الأكثر قراءة

 
 
 

هل تؤيد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية

  نعم

  لا


نتائج

 

 
 
 

الرقص مع الكلاب vs الرقص مع الدواعش


شريفة حمدي
الجمعة 24 مارس 2017 01:58:21 صباحاً


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

       بسم الله الرحمن الرحيم

  (و لم أكن بدعائك رب شقيا)

ثم خاطب رب العزة  سبحانه و تعالي يحيي وحياه قائلا

(و بارا بوالديه و لم يكن جبارا عصيا)


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

       بسم الله الرحمن الرحيم

  (و لم أكن بدعائك رب شقيا)

ثم خاطب رب العزة  سبحانه و تعالي يحيي وحياه قائلا

(و بارا بوالديه و لم يكن جبارا عصيا)

و أنا بقي أنشكحت أخر أنشكاح يا أخوانا لما عرفت أن ما يسمي بالمجلس القومي  للأمومة و الطفولة شكل فريق خصوصي زي التاكسي الملاكي كدة للبحث عن الطفل عبد الرحمن الذي توجوه بلقب ''الراقص مع الكلاب'' الذي تبناه موقع أخباري شهير جدا جدا.

 

و زاد أنشكاحي أخر حاجة لما عرفت أنهم لم يعثروا عليه لكن الحمد لله كلاب وسط البلد لسه موجودة و بترقص.

 مع إن وسط البلد دي في وسطها مش علي الحدود يعني.

ووصلت لذروة أنشكاحي لما عرفت إن مصر كلها عندها علم إن ''الراقص مع الكلاب'' بيتفرج علي أفلام كرتون و بيشرب شيكولاتة بشفاطة في صالة تحرير الموقع الأخباري الشهير جدا جدا التابع لقناة فضائية شهيرة جدا جدا برضه و مذيعها الشهير جدا جدا برضه قال نصا (عبد الرحمن هيبقى حاجة كبيرة أوي في البلد)

صح كدة يا باشا هو ده التمام في الكلام.

و أنا أحب أقول لحضرته أن (أسامة برضه هيبقى حاجة كبيرة أوي في داعش)

يا ريت السادة المشاهدين اللي لا عزاء لهم و لا فيهم نسألهم الفاتحة علي الضمير.

 

وراجعت نفسي و قلت ده حوار فاكس معقول الموقع و القناة يعرفوا وسط البلد و المجلس بحاله و محتاله ميعرفش مكان كلاب وسط البلد و سبحان الله ربنا كسفني و طلع تصريح المجلس حقيقي أيشي خيال يا ناس شوفوا أزاي يا ولاد.

ووأنا وشي في الأرض من الخيبة قلت من شاف بلاوي غيره هانت عليه بلوته و علي الرغم أني ممنوعة من رؤية أبن أخويا حمدتك يا رب أن أمه قفشة فيه زي الكابوريايه أحسن ما يتفرج علي أفلام كرتون في جبال أفغانستان أهو قضا أهون من قضا.

بس سبحانه الله يا جدعان الموقع الشهير جدا جدا و القناة بكامل طاقم عملها عرفوا يوصلوا ''للراقص مع الكلاب'' و أنهالت علي رؤوسنا الفديوهات و البرامج و المقالات بتمجد في أخلاقه و أصله و قناعته وأنه مأكلش شيكولاتة يا (كبدي يا أختي) مع أن أسامة ''الراقص مع الدواعش'' استضافته قناة فضائية تانية شهيرة جدا جدا برضه ونعي أمه و أبيه و لم يعرض أحد عليه شقه و لم يكتف هو بأوضه بل فقط بدموعه طلب أستكمال تعليمه ولم نسمع عن أي حد نشر قصته حتي علي ورقة مزيتة من علي عربية فول لكي ينقذه و ينقذنا قبل ما يطلع سلاحه متكامل ويبقي مش صاحب يتصاحب ويشهر سيف الجهاد و يسمي الله و هو يذبحنا بأسم الشرع.

 

و السؤال الملح ..  هذا طفل و هذا طفل إيه ماسورة الحنية اللي ضربت فجأة علي عبد الرحمن؟ و كيف عثرتم عليه؟ و هل حقا أهتمامكم به يأتى  إيمانا بحقه و حبا و حنانا أم تحافظون علي نصيبكم من المهلبية أم فقط لأن (مرات أبوه عذبته) و هو فضل الرقص مع الكلاب عن الحياة مع البني أدمين؟!!

 (((( وبصراحة ولهي طلع  بيفهم))))

لو كدة ماشي يلا لموا بعضكوا و أطلعوا علي مصطفي النحاس في أشارة المنهل هتلاقوهم بالكوم بيرقصوا برضه بس مع كلاب مدينة نصر و أكيد هتلاقى كلهم أبوهم رماهم.

ليه كدة يا مصر طريقتك دي في مناقشة ظاهرة أجتماعية سوداء ضربت في وشك و غرقتنا معاكي وكل العجب منك يا مصر هو انتي معلمتهمش إن لكل قاعدة_ شواذ# إنه لا يجوز أن تكون الفضائيات أداة لتصفية الحسابات و توظيف الأطفال لهثا وراء الأقوى كما يتصورون.

 

و أسفاه أنكم غسلتم و كفنتم و قبرتم مهنيتكم مقابل مرتباتكم بكل أريحية.

تخيلي يا مصر أنهم فضلوا ''الراقص مع الكلاب'' ليس حبا و لا خوفا عليه ولكن فقط لتشويه مطالبات ما يزيد علي 3 ملايين مواطن مصري و ليس كوالالمبوري بحقهم المقرور من الله شرعا في تعديل مادة في قانون جاحد تمنع  دخول الأبناء بيوت أبائهم و أعمامهم و عماتهم و جداتهم لأبيهم أو ما ملكوا مفاتيحه.

كيف هذا و قد وصي رب العزة يحي و هو نبي معصوم بالبر بوالديه الأثنين و لم ينفرد بالأم.

ألم يصحح لكم أحد معلوماتكم الدينية و ثقفكم بأن الأم الوحيدة في العالم المنفردة بأبنها هي أطهر نساء العالمين السيدة مريم فقط و لقبت بالعذراء لأنها أنجبت نبي الله عيسي عليه السلام بمعجرة ألاهية فيما عدا ذلك كل الكون تزاوج.

كيف سمحتم لأنفسكم أن تشقوا المجتمع شقا هكذا؟؟؟؟

 

أحذروا يوما ستسألون فيه عنا كما ستسأل الموؤدة بأي ذنب قتلت؟

 

تصدقي يا مصر أنهم عملين من بنها في حماية ''الراقص مع الدواعش'' لأن مفيش مرات أب تعذبه ومفيش أب يشهرون به و مات الخوف عليكي يا مصر عندهم للأبد.

أنا لا أنكر حق عبد الرحمن في شيكولاتة مصر و لكني أنكر عليكم أنكاركم حق أسامة في التعليم.

أقولكم علي حاجة.........

ليت الزمان يعود يوما و أقول له لو كان عندي خبر مكنتش درست إعلام ابدا...... لأني أيقنت أن من يتحكم في عقولنا و مصائرنا و يشحن نفوسنا و يقومنا و يقعدنا ليس صاحب الحق المشروع و لكن من يدبح بفلوسه.

يا أصحاب الرسالة اليوم هو انتم من نشرتم علي العالم أجمع قصة ''الراقص مع الكلاب'' وهو يقول #الكلاب بتحبني أكتر من أبويا #

و هو هو أنتم برضه بكرة من ستنشرون علي العالم أجمع قصة ''الراقص مع الدواعش'' و هو يقول بأعلى صوت للجرينوف في قلوبنا #داعش بتحبني أكتر من مصر#

 

    يا أساتذة يا موجهين الرأي العام أنتم تتبنون أنتاج# 12_ مليون_ راقص_ مع_ الدواعش#