نفى الدكتور سمير سامي عنان، نجل الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق،صحة التصريحات التي أدلى بها المستشار هشام جنينة بشأن امتلاك والده وثائق تدين الدولة،واصفا حديث الأخير بأنه كلام غير صحيح تماما ولا أساس له من الصحة ، لافتًا إلى أنه محاولة للزج باسم "عنان"دون وجه أي حق.
 
وأضاف "سمير سامي عنان"، فى تصريحات صحفية، أنه تقدم ببلاغ منذ مساء أمس والأمر الآن فى يد القضاء العسكري وسيتخذ الاجراءات اللازمة ضد هشام جنينة، قائلًا "إنه سيرد حق والدي".
 
وأشار "نجل الفريق عنان"،إلى أن ماتم ترويجه من شائعات فى هذا التوقيت محاولة لزعزعة استقرار الدولة، موضحًا أن والده يعلم جيدا القواعد والأصول العسكرية ولن يحيد عنها.
 
وأصدرت القوات المسلحة، بيانًا مساء الاثنين، بشأن ادعاءات المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، حول احتفاظ الفريق المستدعى سامي عنان، بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقياداتها.
 
وقالت القوات المسلحة في بيانها: "في ضوء ما صرح به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعى احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية قبل المذكور، وهو أمر بجانب ما يشكله من جرائم يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن في سيناء لاجتثاث جذور الارهاب".


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية