قال النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عقب القمة الثلاثية التى جمعته بالرئيس السوداني ورئيس وزراء إثيوبيا هي أهم رسالة طمأنة للشعب المصري حول قضية سد النهضة. 

وأضاف عابد أن السيسى يدرك جيدًا أهمية هذا الملف الحساس، ويعرف كيف يديره بجدارة، لافتا إلى أن نتائج القمة وبيان وزير الخارجية السفير سامح شكرى عن القمة يبعث المزيد من الطمأنة والراحة للشعب المصري حول الملف. 

وتابع: "السيسي وضع مبدأ محددا، للتعامل مع القضية وهو عدم الإضرار بمصالح الشعوب الثلاثة، وأصر على توجيه رسالة للعالم بأنه لا توجد أزمة بيننا وبين إثيوبيا والسودان، حيث ركز على جملة واحدة: كونوا مطمئنين تماما فى مصر وإثيوبيا والسودان، فيه قادة مسئولين، التقينا واتفقنا مفيش ضرر على حد، وأكدنا أن مصلحة الثلاث دول واحدة، وصوتنا واحد، ومفيش أزمة بيننا".

وأكد عابد تفاؤله بشأن ما ستؤول إليه المفاوضات فى هذا الملف خلال الشهر المقبل، لافتا إلى أنه مادام هناك قادة مسئولون فى هذه البلاد، يستطيعون العمل وفقا لإطار واضح ومحدد، سيتم إنجاز جميع النقاط الخلافية حول الملف، فى إطار تعاونى مرضٍ للجميع.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية