نجح فريق من الباحثين الأمريكيين فى ابتكار لقاح عالمي لمكافحة فيروسات الأنفلونزا A، عزز مناعة طويلة الأمد في الفئران وجنبهم لقاحات الأنفلونزا الموسمية.
 
وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن الأنفلونزا، هى مرض تنفسي معدي يصيب الأنف والحلق والرئتين، وهو من بين الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة.
 
 وتشير تقديرات مركز السيطرة على الأمراض إلى أن الأنفلونزا قد أدت إلى ما بين 12000 و 56000 حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة منذ عام 2010، لذلك يجب تحديث لقاحات الأنفلونزا الموسمية كل عام لتتناسب مع فيروسات الأنفلونزا التي من المتوقع أن تكون أكثر شيوعا خلال موسم الأنفلونزا المقبل، ولكن الحماية لا تلبي دائما التوقعات، حيث تظهر فيروسات جديدة والمصنعون يخمنون بشكل غير صحيح وفي نهاية المطاف تنتشر الفيروسات.
 
 وفي عام 2009، تسبب وباء H1N1 في وفاة 200،000 حالة خلال الأشهر ال 12 الأولى، كما لوحظ انخفاض فعالية اللقاح خلال مواسم الأنفلونزا للفترة 2014-2015 و 2016-17، وهناك حاجة ملحة إلى لقاح أنفلونزا عالمي يوفر حماية واسعة النطاق ضد مختلف الفيروسات.
 
وفي هذه الدراسة، وجد الباحثون أن الفئران التى تم تطعيمها بجزيئات البروتين المزدوج الطبقات "النانو" التي تستهدف ساق البروتين المسبب للأنفلونزا ينتج مناعة طويلة الأمد ويحمى تماما ضد مختلف أنواع الأنفلونزا.
 
وقال الدكتور "باو تشونج وانج"، الأستاذ في معهد العلوم الطبية الحيوية في جورجيا: "إن التلقيح هو أكثر الطرق فعالية لمنع الوفيات الناجمة عن فيروس الأنفلونزا، ولكن الفيروس يتغير بسرعة كبيرة، وعليك أن تتلقى تطعيما جديدا كل عام، ونحن نحاول تطوير نهج لقاح جديد يلغي الحاجة إلى التطعيم كل عام، وبصدد تطوير لقاح الأنفلونزا العالمي، ولن يحتاج إلى تغيير نوع اللقاح كل عام لأنه يحمي من أي نوع أنفلونزا".
 


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية