أكدت الدكتورة علياء الأجهورى، أستاذ ورئيس وحدة الغدد الصماء بطب الإسكندرية، خلال انعقاد مؤتمر رابطة طنطا للغدد الصماء، الذى ستختتم فعاليته اليوم بمدينة طنطا ، أن هناك علاقة بين نقص فيتامين "د" والخصوبة لدى السيدات حيث إن فيتامين "د" يعد من الهرمونات، التى يوجد لها مستقبلات فى الرحم والمبايض والمشيمة وهو من الهرمونات، التى كثرت الأبحاث العلمية عنها هذه الأيام، حيث أنه يوجد نقص شديد فى هذا الهرمون عند كثير من السيدات المحجبات والمنتقبات واللاتى لا يتعرضن لأشعة الشمس بصفة مستمرة، وقد أوضحت الأبحاث العلمية أنه يدخل فى مشاكل عدة تبدأ من خصوبة المرأة، إلى طريقة الولادة إلى وضع الجنين، وأخيرا ولادة طفل سليم.
 
 
 
وأشارت إلى أنه يدخل فى الإصابة بأمراض السكر من النوع الأول، الذى يصيب الجنين، وتسمم الحمل والتهابات النساء، والالتهابات المهبلية، والولادات القيصرية، والحمل المجهرى وأطفال الأنابيب والموضوع يحتاج إلى قياس هذا الهرمون، وعمل الأبحاث العلمية التى تخدم هذا المجال حتى يتسنى لنا مساعدة نسبة من السيدات اللاتى لا يوجد لديهن أى مشاكل وبالرغم من هذا يعانون من عدم وجود حمل.
 
 
 
وأشارت إلى أنه يجب أن يقاس "هرمون 25 هيدروكسى فيتامين د"، بالإضافة للكالسيوم فى الدم لمعرفة مستواه حيث أنه يجب أن لا يقل عن 30 نانوجرام لكل ملجم ،حتى يكون طبيعيا وفى حالة نقصه يتم تعويضه باستخدام كبسولات تركيزها يختلف من سيدة إلى أخرى لفترات قد تطول حتى يصل إلى المستوى الطبيعى.


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية