كشفت صحيفة الديلي ميل العالمية عن واقعة غير إنسانية وقعت بإحدى مناطق شرق الهند ،حيث أجبرت فتاة مراهقة أن تلد طفلها بالشارع بعد أن رفضت أحد المستشفيات استقبالها ومساعدتها، في مشهد مأساوي وغير أدمي.

 

حيث كانت الفتاة البالغة من العمر 17 عاما، من منطقة ساريكيلا، خارساوان، في جهارخاند، شرق الهند، دخلت في علاقة مع رجل بقريتها، لتحمل بعدها ويرفض الرجل الاعتراف بالطفل.

 

وأفادت الصحيفة  أن عاشق الفتاة تركها بعد أن علم بحملها، فيما إدارات أسرة الفتاة ظهرها بعد أن عرفت بالأمر لتتركها وحدها تواجه مصاعب الحياة وحدها لتنجب طفلها المسكين بين الطرقات أمام المارة.

 

بينما اضطرت الفتاة الصغيرة إلى مغادرة المنزل. ووفقا لرواية للسكان المحليين، شوهدت الفتاة تعيش في الشوارع لأكثر من أربعة أشهر.

 

وعلى الجانب الآخر بررت المستشفى لعدم استقبالها للفتاة بأنها لم يكن معها ولي أمرها أو أي شخص من أسرتها، ولم يستطيعوا تحملوا مسئوليتها لذا قاموا بإبلاغ الشرطة بعد رفضهم لدخول الفتاة إلى المستشفى.

 

وأوضحت الصحيفة أن الفتاة والطفل الآن مستقرة وتحولت إلى مأوى للنساء ماهيلا سوراكشا غريها، في جرخاند.

 


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية