تواجه المواطنة المصرية “إيمان أحمد”، أسمن امرأة في العالم، عقبة جديدة في طريق علاجها بسبب هدم المستشفى التي تبرعت بعلاجها في الهند المبنى المخصص للعمليات الجراحية.

وبحسب موقع “ميد داي” الهندي، اليوم السبت، فإن مستشفى “سيفي” قرر هدم المبنى بعدما أخطره مجلس البلدية ببنائه دون ترخيص.

ونوه الموقع إلى أن مستشفى “سيفي” تمكن من جمع تبرعات لنقل “إيمان” من مصر إلى الهند لعلاجها، ولكنه مضطر لهدم المبنى الذي شيده خصيصًا لإجراء العملية الجراحية.

وأكد الموقع، أن هدم المبنى بمثابة ضربة جديدة لمحاولات إنقاذ حياة “إيمان” ومساعدتها على التحرك مرة أخرى.

وبدوره، قال مسئول رفيع المستوى بمجلس البلدية في مومباي: “طلبنا توضيحًا رسميًا من المستشفى لبدء العمل في المبنى دون ترخيص”.

ومنذ أسبوعين، وعد أطباء المستشفى -الذين زاروا “إيمان” في مصر- بتشييد غرفة مخصصة للمريضة.

 

صورة ذات صلة

 

صورة ذات صلة

 

نتيجة بحث الصور عن إيمان "أسمن امرأة في العالم"


مواضيع مرتبطة

التعليقات


الاستفتاء

الاكثر تفاعل

اعلان ممول


المواقع الإجتماعية

القائمة البريدية